طور حياتك

علاج تأتأة الأطفال ونصائح للتعامل معها.

نصائح عامة للتعامل مع تأتأة الأطفال :

1- الحديث مع الطفل دوما من السنة الاولى من العمر فمن المهم تواجد اللغة على مسامع الطفل للتخلص من تأتأة الأطفال.

2 – تجنبى جلوس الطفل ضعيف اللغة مع المربية الاجنبية فترات طويلة فذلك يقلل من حصيلته اللغوية.

2 – رددى دوما مع طفلك اسماء الاشياء الموجودة فى البيت او فى الشارع.. استعينى بالكتب الملون فهى تلفت النظر وتزيد حصيلته اللغوية وتساعدة على التخلص من تأتأة الأطفال.

4 – لا تتحدثى لطفلك بلغة الاطفال.. بل استعملى لغة سهلة بسيطة وجمل واضحة

5 – اجعلى طفلك يختلط مع الاطفال الاخرين اكبر وقت ممكن.

6 – الابتعاد عن النقد والاستهزاء بحديث الطفل مهما كانت درجة ضعفه وايضا حمايته من سخرية الاطفال الاخرين..تعاونى مع المعلمة فى ذلك… ومع امهات الاطفال الذين يلعب معهم طفلك خارج نطاق المدرسة.

7 – لا تتركى الطفل فترة طويلة على التلفزيون صامتا يشاهد الرسوم المتحركة .. او اجلسى معه واشرحى ما يحدث.

8 – احكى كل يوم قصة لطفلك..واجعليه يحاول ان يعيدها لك شجعيه وهو يحكى القصة وتفاعلى معها اعيدا سويا نفس القصة كل يوم وجددى كل اسبوع قصة جديدة.

 التخاطب مع الطفل للتخلص من تأتأة الأطفال:

التخاطب هو القدرة على توظيف المهارات اللفظية واللغوية والصوتية و مهارات الفصاحة للتواصل مع الآخرين سواء على مستوى الاستيعاب أو التعبير. ويحدث اضطراب في هذه المهارات عندما يفشل الشخص في توظيفها للتواصل مع الآخرين.

وترتبط هذه الاضطرابات بعوامل متعددة منها الضعف السمعي، أمراض الجهاز العصبي المركزي والطرفي، الإصابات الدماغية، الشرود الذهني، انخفاض مستوى الذكاء، متلازمة داون، الشق الحنكي، وغيرها من الأسباب. وهناك عوامل بيئية واجتماعية ينبغي وضعها في عين الاعتبار.

ويجدر الإشارة أنه لم يتم البت في الكيفية التي تؤثر فيها جميع هذه العوامل (الأسباب) على مهارات التخاطب. لذلك نستطيع القول أن الأسباب في أغلب الأحيان غير معروفة.

يفسر كثير من العاملين في هذا المجال صعوبات التخاطب التي يواجهها الأطفال بالتأخر اللغوي. أي أن الطفل، مقارنة مع أقرانه، لا يكتسب اللغة في نفس الجدول الزمني المتعارف علية.

و ليس من المستغرب أحياناً أن تتفوق مهارات الطفل الاستيعابية على مهاراته التعبيرية. وقد يواجه الأشخاص اللذين يعانون من اضطراب في اللغة من صعوبات في فهم ما يقال لهم أو التعبير عما يريدون لعدم تمكنهم من استخدام المفردات في سياقها المناسب أو بسبب استخدام تراكيب نحوية وصرفية خاطئة.

أما اضطرابات الكلام فهي صعوبات في إخراج أصوات الحروف ( تأتأة الأطفال )، واضطرابات في خصائص الصوت، أو تعثر في المحاولات الكلامية (التلعثم). أما اضطرابات النطق فتظهر في شكل إبدال أصوات الحروف بأخرى أو تشويهها أو حذفها من المقاطع والكلمات.

قد تعيق اضطرابات الصوت المتحدث بسبب انخفاض حدة الصوت أو شدته أو حدوث بحة صوتية. وإذا تعددت الأخطاء في إخراج أصوات الحروف فإنه قد يتعسر فهم الكلام من قبل الآخرين.

  • يعرف أسماء الأشخاص والأشياء
  • لدية 2 مفردات تعبيرية إلى جانب “ماما” و”بابا”
  • يقلد لفظ الكلمات المألوفة
  • يفهم التعليمات البسيطة
  • يربط الكلمات بالأشياء (مثال: سيارة- يشير إلى :كراج السيارة، عندما يسمع كلمة قطة- يقوم بإصدار صوت القطة )

نشاطات لتحفيز لغة الطفل والتخلص من تأتأة الأطفال :

بادر بترديد الأصوات التي يصدرها الطفل كالمناغاة وترديد مقاطع الصوت.
تحدث مع طفلك عن الأشياء التي تقوم بها أو تراها في أثناء العناية بطفلك (الاستحمام، وجبة الطعام، تغيير الملابس، الخ)
اقرأ القصص الملونة كل يوم لطفلك
قم بترديد الأناشيد مع طفلك
قم بتلقين طفلك أسماء الأشياء التي من حوله وأسماء الأشخاص المألوفين له.
خذ طفلك إلى أماكن لم يسبق له أن ذهب إليها واجعله يدخل في مواقف لم يسبق له أن خاض فيها.
العب مع طفلك ألعاب تتناسب مع سنه.
يفهم “لا”
يستخدم 10-20 مفرد أغلبها أسماء
يستخدم جمل قصيرة مكونة من كلمتين “أبغى ماء”
يلوح بيده “مع السلامة”
يقلد أصوات الحيوانات المألوفة
يناول اللعبة عندما يطلب منه ذلك
يعبر عن رغبته باستخدام كلمات مثل “زيادة أو أكثر”
يؤشر على عينه، أنفه، أو أصابعه عندما يطلب منه ذلك
يجلب الأشياء من غرفة أخرى عندما يطلب منه ذلك.

نشاطات لتحفيز مهارات طفلك اللغوية

حفز محاولات الطفل المبكرة لاستخدام كلمات جديدة
تحدث مع طفلك عن كل الأشياء التي تقوم بفعلها عند وجوده معك
تحدث بوضوح، بهدوء، وببساطه مع طفلك
أعط اهتمام لمحاولات طفلك الكلامية وانظر إليه أثناء الحديث
قم بوصف الأشياء (الأعمال) التي يقوم بها طفلك عند قيامه بنشاط ما وتحدث عن الأشياء التي يسمعها وصف الأحاسيس التي يشعر بها
وفر لطفلك تسجيلات صوتية من عمل الأطفال
شجع محاولات طفلك التخاطبية
يؤشر إلى أعضاء جسمه عندما يطلب منه ذلك
يدخل في حوار مع نفسه أو مع لعبته
يسأل عن الأشياء باستخدام “ماذا؟”، “أين؟”
يستخدم جمل نفي مكونة من كلمتين مثل “لا أريد”
يستخدم بعض أنواع الجمع “يلعبون…سيارات”
تصل حصيلته المفرداتية إلى 450 كلمة
يجيب عن اسمه عندما يطلب منه ذلك ويجيب بأصابعه عندما يسأل عن عمره
يستطيع أن يربط الأسماء والأفعال في جمل بسيطة “ماما راحت”
يعرف بعض المفاهيم البسيطة للوقت “بكرة”، “اليوم”
يستخدم “أنا” بدل أن يذكر اسمه
يحاول أن يجذب انتباه الآخرين “انظر إلي”
يحب سماع نفس القصة عدة مرات
يتحدث مع أقرانه ومع الكبار
يحل المشاكل بدلا من البكاء أو الضرب
يجيب على أسئلة “أين”
يسمي الأشياء والصور الشائعة
يستخدم جمل بسيطة فيها ضمائر غير مناسبة
يعرف “كبير”، “صغير” ويستطيع أن يركب 2-4 ألوان مع نظائرها