طور حياتك

هواوي تعزز عمليات شراء المعدات من اليابان


قالت شركة هواوي إنها تواصل هواوي توطيد علاقاتها مع الحكومة اليابانية معززة من عمليات شراء المعدات من اليابان، وذلك في إطار مواجهة الشكوك والمزاعم التي أطلقتها بعض الدول بخصوص المخاوف الأمنية المتعلقة بالأمن السيبراني لاستخدام منتجات الشركة باعتبارها منتجات صينية المنشأ.

وأضافت الشركة الصينية أن السوق اليابانية تمثل أهمية كبيرة لشركة هواوي على صعيد شراء المعدات الرئيسية لمنتجاتها، فقد أنفقت هواوي نحو 670 مليار ين تقريبًا (ما يعادل 6,06 مليار دولار) على المعدات التي قامت بشرائها من السوق اليابانية خلال عام 2018، أي بزيادة قدرها 40% عن العام السابق.

وقال وانج جيانفنج، رئيس “هواوي تكنولوجيز” في اليابان أن هواوي تعتزم تقديم المزيد من الدعم لتفعيل مسار مزيد من مشتريات منتجاتها من اليابان في عام 2019. وقد افتتحت الشركة بالفعل مركزًا جديدًا للبحث والتطوير في مقاطعة أوساكا لتقوية علاقاتها مع مختلف الموردين اليابانيين وتعزيز عمليات شرائها للمعدات اليابانية المنشأ بحسب متطلبات منتجاتها.

وأضاف وانج: “من الطبيعي أن تهتم الحكومات وشركات الاتصالات والمجتمع بأسره بمسألة الأمن وحماية الخصوصية. وبالمقارنةً مع منافسينا، اتخذنا في ‘هواوي’ المزيد من التدابير الوقائية لضمان تحقيق الأمن على كافة المستويات، بما في ذلك التعاون مع إحدى المؤسسات الخارجية المستقلة المعنية بتقييم الأوضاع الأمنية”.

وصرح وانج بأنه يعتقد أن قرار الحكومة اليابانية بمنع الوزارات والوكالات لديها بالفعل من شراء معدات الاتصالات الصينية المنشأ مع مطلع العام الجديد 2019 “لا يستهدف شركات محددة”، وأكد أن هواوي تُجري حاليًا محادثات مع وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في هذا الشأن.

وقال وانج إن تطلعات شركة هواوي العالمية بشأن تطوير شبكات الجيل الخامس مبُشرة، وأن الشركة نجحت بالفعل في توقيع 26 عقدًا تجاريًا وشحنت فعليًا ما يزيد على 10 آلاف محطة اتصالات رئيسية لشبكات الجيل الخامس لعملائها في مختلف أنحاء العالم.

وتابع قائلًا: “لا يمكن تبديد أي مخاوف بخصوص الأمن السيبراني بإقصاء شركة واحدة من المنافسة، سيما أن هذه الشركة تعتبر الرائدة عالميًا والسباقة في هذا المجال. ولن يؤدي ذلك إلى شيء، سوى تعطيل انتشار التكنولوجيا الجديدة وتبطيء عمليات تطبيقاتها التجارية، وبالتالي زيادة العبء على المستهلكين وتأخير استفادتهم من أحدث التقنيات والحلول في النهاية”.

وأشارت هواوي إلى تصريحات أطلقها عدد من المحللين الاقتصاديين المتخصصين بالاتصالات وتقنية المعلومات بأن حظر هواوي من العمل على بناء شبكات الجيل الخامس قد يخلق فراغًا كبيرًا لا يمكن سده، خصوصًا خلال الأوقات الحرجة كالمرحلة الحالية التي يمر بها سوق صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات التي تشهد الخطوات الأولى لتطبيقات الجيل الخامس التجارية، وقد يؤثر حظر هواوي بشكل خطير على نشر شبكات الجيل الخامس على مستوى العالم كونها حاليًا رائدة حلول ومنتجات الجيل الخامس، إذ تمتلك بالفعل سبق إطلاق حلول ومنتجات شاملة، وافتتحت مرحلة التطبيقات التجارية مع خلال توقيعها 26 عقد مع عملائها في مختلف أنحاء العالم، ووعدت المستهلكين بإطلاق هاتف متوافق مع تقنية الجيل الخامس خلال النصف الأول من العام الحالي 2019.

:: تنوية هام :: تم جلب هذا الموضوع من موقع خارجى وهذا رابط مصدر الموضوع ونحن غير مسؤلين عن المحتوى الموجود بالموضوع ولا يعبر عن موقع يلا نت، .إذا كان هذا المحتوى خاص بك وتريد معرفة لماذا تمت إضافتة هنا أو يحتوى على مواد تخضع لحقوق الطبع والنشر وتريد إزالتة إضغط هنا.