طور حياتك

بولندا تعتقل أحد موظفي هواوي بتهمة التجسس


ألقت وكالة مكافحة التجسس في بولندا القبض على موظف صيني في شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا بسبب ادعاءات بالتجسس، وذلك حسبما أفادت وسائل الإعلام البولندية اليوم الجمعة، حيث تم القبض على مدير المبيعات في هواوي بالإضافة إلى موظف بولندي يعمل لدى الفرع البولندي لشركة الاتصالات الفرنسية أورانج يوم الثلاثاء من قبل ضباط من وكالة الأمن الداخلي في البلاد بتهمة التجسس.

وقالت القناة التلفزيونية البولندية TVP إن وكالة الأمن الداخلي فتشت أيضًا المكاتب المحلية لشركة هواوي، ومكاتب شركة الاتصالات أورانج بولسكا Orange Polska، لمصادرة البيانات والوثائق، وقد تؤدي عملية الاعتقال الجديدة إلى تعميق الجدل الدائر حول الانتقادات الغربية لشركة صناعة أجهزة الاتصالات الصينية.

وتزعم وكالات الاستخبارات الأمريكية أن هواوي تكنولوجيز مرتبطة بالحكومة الصينية وأن معداتها قد تحتوي على أبواب خلفية يستخدمها الجواسيس الحكوميون، دون الإعلان عن أي دليل بشكل علني، مما دفع الشركة بشكل متكرر إلى نفي هذه الادعاءات، لكن هذه المخاوف دفعت العديد من الدول والشركات الغربية للنظر فيما إذا كان ينبغي السماح باستخدام معدات شركة هواوي في شبكات اتصالاتها.

وقالت هواوي في بيان: “نحن على علم بالوضع ونبحث فيه. ليس لدينا تعليق في الوقت الحالي”، وأضافت “تلتزم هواوي بجميع القوانين واللوائح المعمول بها في الدول التي تعمل فيها. ونطلب من كل موظف الالتزام بالقوانين واللوائح في الدول التي لدينا مقرات ضمنها”.

فيما قالت أورانج بولسكا في بيان إن جهاز الأمن جمع يوم الثلاثاء مواد تتعلق بموظف، وأضافت أنها لا تعرف ما إذا كان التحقيق مرتبط بالعمل المهني للموظف، وأنها ستواصل التعاون مع السلطات.

وكانت السلطات الكندية قد ألقت القبض في شهر ديسمبر/كانون الأول على واحدة من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة هواوي، وهي منغ وانزهو Meng Wanzhou، ابنة مؤسس الشركة رين زنغفاي Ren Zhengfei، بناء على طلب من السلطات الأمريكية في إطار التحقيق في الانتهاكات المزعومة لعقوبات التجارة الأمريكية، مما زاد من التوترات مع الصين في وقت كانت فيه واشنطن وبكين منخرطتين في الحرب التجارية.

وقال ماسيفيك واسيك Maciej Wasik، نائب رئيس الخدمات الخاصة في بولندا، لوكالة الأنباء الحكومية PAP: “المواطن الصيني رجل أعمال يعمل في شركة إلكترونية كبرى، وهو شخص معروف في الدوائر المرتبطة بالأعمال السيبرانية”، ومن المفترض أن يتم احتجاز الشخصان المعتقلان لمدة ثلاثة أشهر، وذلك حسبما نقلته وكالة الأنباء PAP نقلًا عن المتحدث باسم رئيس الخدمات الخاصة في بولندا.

وأوضحت TVP أن المواطن البولندي كان عميلاً سابقًا لجهاز الأمن الداخلي، ومن المحتمل أن تشكل عملية الاعتقال هذه صداعًا جديدًا بالنسبة لشركة هواوي، والتي تخضع لتدقيق كبير في أعقاب حديث حلفاء الولايات المتحدة، بما في ذلك المملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا، عن قلقهم بشأن الشركة بعد أن ظهرت مخاوف من أنها قد تشكل تهديدًا للأمن القومي، الأمر الذي أدى إلى منعها من المشاركة في شبكات 5G في أستراليا ونيوزيلندا.

:: تنوية هام :: تم جلب هذا الموضوع من موقع خارجى وهذا رابط مصدر الموضوع ونحن غير مسؤلين عن المحتوى الموجود بالموضوع ولا يعبر عن موقع يلا نت، .إذا كان هذا المحتوى خاص بك وتريد معرفة لماذا تمت إضافتة هنا أو يحتوى على مواد تخضع لحقوق الطبع والنشر وتريد إزالتة إضغط هنا.